مما لا شك فيه أن الشركات المنتجة والمصنّعة للهواتف الجوالة أو الجوالات، باتت تهتم كثيراً بالأسواق العربية، وبالتحديد بأسواق منطقة الخليج العربي نظرا لارتفاع القوة الشرائية وعلى رأس هذه الأسواق السوق السعودية، ذلك بأنها من أكبر أسواق الجوالات في العالم، ومما لا شك فيه أن السوق السعودية تتربع على رأس قائمة الأسواق العربية من حيث الأهمية، وهو السبب الرئيس لاهتمام لبيب وكافة المواقع والشركات والمصانع العاملة في قطاع التكنولوجيا بالسوق السعودية.

فبالإضافة إلى أن أسواق الهواتف الذكية تعد الأعلى نمواً في العالم خلال الوقت الحالي، فإن الأسواق السعودية بكل خاص تشهد نموّاً هائلاً في هذا القطاع، وهذا ما أكدته دراسة صادرة في العام 2014 عن شركة نيلسن الأمريكية، مع الإشارة إلى أن شركة نيلسن تعد من الشركات الرائدة في عالم الأبحاث التسويقية والاستهلاكية تحديداً، حيث تعكف الشركة على دراسة السلوك الاستهلاكي لأكثر من 47 سوقاً أوروبية، و 100 سوقاً حول العالم، وتعطي الكتّاب والدارسين  ووسائل الإعلام معلومات دقيقة عن اتجاهات الشراء وعادات المستهلكين، وهي المعلومات اللازمة لتنفيذ عملهم.

الدراسة آنفة الذكر، والصادرة في العام 2016، أظهرت بأن ما يقارب الـ 67% من السعوديين الذين تزيد أعمارهم عن 16 عاماً يستخدمون الهواتف أو الجوالات الذكية، أما في أوساط الشباب، فإن أكثر من 73% من الشباب السعودي يستخدم الجوالات الذكية.

وتعد السعودية من الدول العربية التي تحتوي على شريحة واسعة جداً ممن تقلّ أعمارهم عن 15 عاماً، وفي ظل وجود نسب عالية لاستخدام الجولات الذكية، فقط نمت نسبة استخدام الجوالات الذكية أكثر منذ وقت إعداد الدراسة وحتى يومنا هذا، كما من المتوقع أن يستمر نمو أسواق الهواتف الذكية في السعودية خلال الأعوام المقبلة.

لقد قمنا في لبيب بإعداد هذه المقالة لنعرفكم على أبرز وأفضل الهواتف أو الجوالات الذكية في المملكة العربية السعودية، أو لنقل أكثرها شعبية واستخداماً، وبصرف النظر عن إظهار القائمة للتنافسية العالية بين هواتف سامسونج وأبل، كما في كل مكان آخر، فإن القائمة تظهر بأن هذا السوق الناشئ -السوق السعودي- لديه من الوعي الاستهلاكي ما يكفي لتجربة الجوالات الذكية التي تنتجها وتصنّعها شركات أخرى بخلاف سامسونج وأبل.

وقد جاءت أكثر الجوالات الذكية انتشاراً وشعبية في المملكة العربية السعودية حتى العام 2016 على النحو التالي:

سامسونج جلاكسي S7 إيدج (Samsung Galaxy S7 Edge)

سامسونج جلاكسي S7 إيدج

الشعار الذي رفعته شركة سامسونج الكورية الجنوبية عند طرح جوالات جلاكسي S7 وجلاكسي S7 إيدج في الأسواق أواخر شباط/فبراير 2016: "أعد التفكير فيما يستطيع الهاتف فعله"، وهو ما لاقى رواجاً كبيراً في كافة الأسواق العالمية، ومن ضمنها السوق السعودية.

وبذلك فقد تصدّرت هواتف سامسونج جلاكسي S7 إيدج قائمة الجوالات الأكثر شعبية وانتشاراً في السعودية حتى العام 2016، وتمتاز هذه الجوالات بالحواف والانحناءات الهندسية، والمزيد من التطوير للقائمة الجانبية على طرف الشاشة والمعروفة بإسم إيدج بانيل (Edge Panel)، ناهيك عن كونها مقاومة للماء، حيث أن جوالات سامسونج جلاكسي S7 إيدج مصممة لتصمد تحت الماء بعمق 1.5 متر ولمدة تصل إلى 30 دقيقة.

مواصفات جوالات سامسونج جلاكسي S7 إيدج متطوّرة بشكل كبير، حيث أصدرت شركة سامسونج جوالات جلاكسي S7 إيدج بطرازين من المعالجات، تختلف بحسب السوق (البلد)، ومشغّل الخدمة؛ الطراز الأول من جوالات جلاكسي S7 إيدج يعمل بمعالجات (Qualcomm MSM8996 Snapdragon 820) رباعية النوى، وهي عبارة عن معالجين ثنائيا النوى، أحدهما يعمل بسرعة 2.15 جيجا هيرتز، والآخر بسرعة 1.6 جيجا هيرتز، أما الطراز الثاني فيعمل بمعالجات (Exynos 8890) ثمانية النوى، وهي عبارة عن معالجين رباعيّا النوى، أحدهما يعمل بسرعة 2.3 جيجا هيرتز، والآخر بسرعة 1.6 جيجا هيرتز.

ويبلغ حجم شاشة جوال سامسونج جلاكسي S7 إيدج 5.5 إنش (بوصة)، في حين تبلغ دقة صور الكاميرا الرئيسية (الخلفية) 12 ميجا بكسل، أما دقة صور الكاميرا الأمامية، والتي أصبحت تدعى بكاميرا السلفي، 5 ميجا بكسل، كما أن جوال سامسونج جلاكسي S7 إيدج مزوّد ببطارية غير قابلة للإزالة بسعة كهربائية تبلغ 3600 مللي أمبير في الساعة.

يتواجد الجوّال في الأسواق السعودية بنسختين، الأولى تبلغ سعة ذاكرتها الداخلية 32 جيجا بايت، والثانية 64 جيجا بايت، فيما تبلغ سعة ذاكرة الوصول العشوائية (رام) لكلا النسختين 4 جيجا بايت.

أبل ايفون 6s بلس (Apple iPhone 6s Plus)

صورة ايفون 6s بلس

في المركز الثاني ضمن قائمة الجوالات الأكثر شعبية وانتشاراً في السعودية حتى العام 2016، حلت جوالات ايفون 6s بلس، من إنتاج وتصنيع شركة أبل الأمريكية، والمزوّدة بمعالجات أبل من الجيل التاسع A9 ثنائية النوى، والتي تعمل بسرعة 1.84 جيجا هيرتز.

وقد زوّدت شركة أبل جوالات ايفون 6s بلس بشاشات من قياس 5.5 إنش (بوصة)، وبكاميرا رئيسية (خلفية) تبلغ دقة صورها 12 ميجا بكسل، أما دقة وضوح صور الكاميرا الأمامية فتبلغ 5 ميجا بكسل، في حين أن جوالات ايفون 6s بلس مزوّدة ببطاريات غير قابلة للإزالة تبلغ سعتها الكهربائية 2750 مللي أمبير في الساعة.

جوالات ايفون 6s بلس موجودة في الأسواق السعودية بثلاث نسخ، الأولى تبلغ سعة ذاكرتها الداخلية 16 جيجا بايت، والأخرى 64 جيجا بايت، ونسخة بسعة ذاكرة داخلية تبلغ 128 جيجا بايت، مع الإشارة إلى أن كافة تلك النسخ تمتلك ذاكرة وصول عشوائية (رام) تبلغ سعتها 2 جيجا بايت.

إتش تي سي 10 (HTC 10)

صورة جوال HTC 10

في المركز الثالث جاءت جوالات إتش تي سي 10، والملفت هنا أن شركة تايوانية احتلت هذا المركز، مما يشير إلى أن المستهلك السعودي بات منفتحاً على كافة المنتجات الجيّدة، بغض النظر عن مكان تصنيعها، الأمر الذي يدل على ارتفاع منسوب الوعي لدى المستهلك السعودي. ففي وقت سابق كانت تروج فكرة في الوطن العربي بأسره، وبالتالي السعودية، بأن المنتجات الصينية والتايوانية هي منتجات ليست جيّدة.

على أي حال، تمتاز جوالات إتش تي سي 10 باحتوائها على معالجات كوالكوم (MSM8996 Snapdragon 820) رباعية النوى، والتي تتألف من معالجيت ثنائيّا النوى، الأول يعمل بسرعة 2.15 جيجا هيرتز، والآخر يعمل بسرعة 1.6 جيجا هيرتز.

أما قياس شاشات جوالات إتش تي سي 10 فيبلغ 5.2 إنش (بوصة)، وهي مزوّدة بكاميرات رئيسية (خلفية) تبلغ دقة صورها 12 ميجا بكسل، وكاميرات أمامية تبلغ دقة صورها 5 ميجا بكسل، وبطاريات غير قابلة للإزالة بسعة كهربائية تبلغ 3000 مللي أمبير في الساعة.

تتواجد جوالات إتش تي سي 10 في السعودية بنسختين، الأولى مزوّدة بذاكرة داخلية تبلغ سعتها 32 جيجا بايت، والثانية تبلغ سعة ذاكرتها الداخلية 64 جيجا بايت، مع الإشارة إلى أن كلا النسختين تمتلكان ذاكرة وصول عشوائية (رام) بسعة 4 جيجا بايت.

إل جي جي 5 (LG G5)

صورة جوال LG G5

رابعاً على قائمة الجوالات الأكثر انتشاراً وشعبية في السعودية حلت جوالات من إنتاج وتصنيع شركة كورية جنوبية أيضاً، وهي شركة إل جي في هذه المرة، بجوالاتها الجديدة G5، والتي حظيت من اليوم الأول لإصدارها أواخر شباط/فبراير 2016 بإشادة واسعة من قبل جمهور النقّاد وخبراء عالم التكنولوجيا.

ما جعل جوالات G5 تحظى بهذه الإشادة منذ اليوم الأول، هو أنها قائمة على مبدأ ومفاهيم المبادرة التي أطلقتها شركة جوجل قبل قرابة العامين تحت إسم مشروع آرا (Project Ara)، والتي تهدف إلى تطوير قطع الجوالات الذكية اختيارياً من قبل المستخدمين، وبذلك فقد بات بإمكان المستخدمين عبر هواتف إل جي G5 تحديث مواصفات هواتفهم أو استبدال القطع الداخلية بأنفسهم.

وكما في جوالات إتش تي سي 10، فإن جوالات إل جي G5 تعمل من خلال معالجات كوالكوم (MSM8996 Snapdragon 820) رباعية النوى، والتي تتألف من معالجيت ثنائيّا النوى، الأول يعمل بسرعة 2.15 جيجا هيرتز، والآخر يعنل بسرعة 1.6 جيجا هيرتز.

ومن ناحية الشاشة، فقد تم تزويد جوالات إل جي G5 بشاشات يبلغ حجمها 5.3 إنش (بوصة)، وبكاميرات رئيسية (خلفية) تبلغ دقة صورها 16 ميجا بكسل، وكاميرات أمامية تبلغ دقة صورها 8 ميجا بكسل، وبطاريات قابلة للإزالة تبلغ سعتها الكهربائية 2800 مللي أمبير في الساعة، في حين أن سعة الذاكرة الداخلية لجوالات إل جي G5 تبلغ 32 جيجا بايت، أما سعة ذاكرة الوصول العشوائية (رام) فتبلغ 4 جيجا بايت.

سوني إكسبريا Z5 بريميم (Sony Xperia Z5 Premium)

صورة جوال سوني Z5 بريميوم

لم تكن الشركات اليابانية لتغب عن قائمة الجوالات الأكثر شعبية وانتشاراً في السعودية، ذلك بأن المستهلك العربي يثق بشكل كبير بالمنتجات اليابانية منذ وقت طويل، وبهذا فقط حلّت جوالات سوني إكسبريا Z5 بريميم في المركز الخامس ضمن القائمة.

تمتاز جوالات شركة سوني منذ انطلاقة سلسلة زد بمقاومتها للماء وباحتوائها على كاميرا متميّزة، وهذا ما استمر حتى جوالات الجيل الخامس من سلسلة زد، وبالتحديد مع جوالات سوني إكسبريا Z5 بريميم.

تحتوي جوالات سوني إكسبريا Z5 بريميم على شاشات بقياس 5.5 إنش (بوصة)، وهي تعمل من خلال معالجات كوالكوم (MSM8994 Snapdragon 810) ثمانية النوى، والتي تتألف من معالجين رباعيا النوى، الأول يعمل بسرعة 1.5 جيجا هيرتز، والثاني يعمل بسرعة 2.0 جيجا هيرتز.

وتبلغ دقة وضوح كاميرات جوالات سوني إكسبريا Z5 بريميم الرئيسية (الخلفية) 23 ميجا بكسل، أما دقة وضوح كاميراتها الأمامية فتبلغ 5.1 ميجا بكسل، في حين أنها مزوّدة ببطاريات غير قابلة للإزالة بسعة كهربائية تبلغ 3430 مللي أمبير في الساعة.

ختاماً، تبلغ سعة الذاكرة الداخلية لهذه الجوالات 32 جيجا بايت، وهي مزوّدة بذاكرة وصول عشوائية تبلغ سعتها 3 جيجا بايت.

الخلاصة

مما لا شك فيه أن المستهلك العربي عموماً، والسعودي خصوصاً، بات يمتلك من الوعي والدراية ما يجعله يختار الأفضل دائماً، وفق الميزانية المتاحة، وهذا ما يفسّر هذا التنوع في قائمة أكثر الجوالات شعبية وانتشاراً في المملكة العربية السعودية.

وما يؤكد ذلك أيضاً، أننا لو أكملنا القائمة لوجدنا جوالات هواوي بي 9 (Huawei P9) في المركز السادس، تليها جوالات بلاكبيري بريف (BlackBerry Priv)، وغيرها من الجوالات.

ولا بد لنا من الإشارة قبل الختام إلى أنه باستطاعتك قراءة المزيد من المعلومات عن تلك الجوالات على الدوام في قسم المقالات والأبحاث، أما إذا كنت تبحث عن تلك الجوالات لتقتني أحدها، فإن لبيب هو العنوان الوحيد الذي سيساعدك في علمية الشراء، عبر إرشادك إلى أماكن ومراكز البيع!