مرشد اختيار الحاسوب المحمول الأنسب للطلّاب

هل أنتَ طالب في الجامعة؟ هل تسعى لاقتناء حاسوب محمول يلبي احتياجاتك الأكاديمية والعلمية؟ إليكَ مرشد اختيار حاسوبك المحمول

مرشد اختيار الحاسوب المحمول الأنسب للطلّاب

يعد الحاسوب المحمول أو اللابتوب (Laptop) أحد الأجهزة التي لا غنى للطالب عنها، فهو يساعده في إعداد الأبحاث وتدوين الملاحظات وتنظيمها، لذلك فإن النصيحة الأبرز للطلاب عند توافر الرغبة باقتناء حاسوب محمول هي: "اختر ما يصلح لكافة استخداماتك، وفي نفس الوقت اختر ما يخدمك لمدة لا تقل عن 4 سنوات، هي سنوات الدراسة الجامعية".

وبهذا، سنقوم في هذه المادة بتعريف الطلاب -أصحاب متطلبات الدراسة العادية- بأبرز الأساسيات الواجب أخذها بعين الاعتبار عند شراء حاسوب محمول أو لابتوب.

  • الاعتبار الأول: نظام التشغيل

عليكَ أن تحدد نوع الجهاز الذي ترغب باقتنائه بناءً على نظام التشغيل، ويندوز (Windows) أو ماك (Mac OS).

معظم الأشخاص يحددون خيارهم وفقاً لتفضيلهم الشخصي، أما الطلاب فغالباً ما يرون الخيار محدداً لهم بحسب متطلبات دراستهم.

صورة لابتوب وماك بوك

تلزم بعض الكليات أو الجامعات الهيئة التدريسية والطلاب استخدام أجهزة تعمل وفق نظام التشغيل (Operating System) ذاته الموجود على الحواسيب في مختبرات الكلية، وذلك لتجنب بروز مشاكل عدم التوافق، ولكون ذلك سيوفر على الطلاب وأعضاء الهيئة التدريسية الكثير من الوقت والجهد في حال توجَّب على طرفي معادلة التدريس تقديم ملفات على قرص ليزري أو نقل البيانات بين حواسيبهم المحمولة أو حتى إلى أحد الحواسيب الخاصة بالكلية.

أما في حال لم تكن ملزماً من قبل الكلية باختيار نظام تشغيل معين؛ فاختر جهازاً يعمل بنظام التشغيل الذي يفيدك أكثر ويلبي متطلباتك بكفاءة أكبر.

ويندوز أم ماك... حيرة أم حقيقة!

تعد الحواسيب المحمولة التي تعمل بنظام التشغيل ويندور هي الأكثر انتشاراً، ذلك بأن العديد من الشركات التي تصنّع وتنتج الحواسيب المحمولة تستخدم نظام التشغيل ويندوز، ويمتاز نظام التشغيل ويندوز بسعته التخزينية الكبيرة ودعمه لتشكيلة واسعة من البرامج والتطبيقات، وكذلك الألعاب.

وكون الحواسيب المحمولة التي تعمل بنظام التشغيل ويندوز غير مرتبطة بشركة معينة، فإن ذلك يخلق نوعاً من المنافسة ما بين شركات تصنيع الحواسيب المحمولة تهدف دوماً إلى تحسين الجودة وخفض الأسعار، مما يعني بالضرورة أن الحواسيب المحمولة التي تعمل بنظام التشغيل ويندوز تعد أقل تكلفةً من الحواسيب المحمولة التي تعمل بنظام التشغيل (Mac)، حتى وإن كانت تلك الحواسيب تمتلك ذات المواصفات.
تجدر الإشارة هنا إلى أن حقيقة كون الحواسيب التي تعمل بنظام التشغيل ويندوز ليست من فئة واحدة ولا تنتجها شركة واحدة، فإن الحصول على الدعم اللازم وقطع الغيار قد يكون صعباً.

أما الأجهزة التي تعمل بنظام التشغيل ماك (Mac)، والتي تنتجها شركة أبل (Apple)، تعد أغلى ثمناً، إلّا أنها تمتاز بجودة الدعم الفني ومناعتها ضد الفيروسات، ومن مزاياها أنها مؤهلة ومجهزة للعمل بنظام التشغيل ويندوز أيضاً، بخلاف الحواسيب الأخرى التي لا تعمل إلّا بنظام التشغيل ويندوز، لهذا فأن الطلبة الذين قد يحتاجون لتشغيل برامج وتطبيقات من النظامين سيميلون لاختيار جهاز أبل (Apple).

  • الاعتبار الثاني: الحجم والوزن

بعد الاختيار بين ويندوز وماك؛ تأتي مرحلة اختيار حجم ووزن الجهاز؛ ففي حال كنت ستصطحب الحاسوب المحمول معك بشكل دائم إلى الكلية؛ فعليك اختيار جهازاً صغير الحجم، خفيف الوزن.

من السهل التنقل مع حاسوب محمول وزنه ما بين 1.5 - 2 كلغ.

أما إذا كنت ستبقي الجهاز في البيت بشكلٍ دائم؛ فاختر جهازاً يؤمن لك المزايا اللازمة دون الاهتمام كثيراً بالوزن أو الحجم.

  • الاعتبار الثالث: قياس الشاشة

يرتبط حجم الشاشة بشكلٍ كبيرٍ بحجم ووزن الحاسوب الممحمول بشكل عام، مع الإشارة إلى أن أحجام شاشات الحواسيب المحمولة تتفاوت بشكل كبير.

من الصعب استخدام الشاشات الصغيرة في أعمال غير كتابة المستندات، لذا ينصح باختيار جهاز بشاشة لا يقل قياسها عن 14 بوصة، لتتمكن من استخدامها براحة مع عموم التطبيقات.

وبالنسبة للأجهزة الثابتة، البديلة عن الحواسيب الشخصية أو المكتبية ذات المواصفات العالية؛ فيمكن إيجاد شاشاتٍ بقياساتٍ تصل إلى 17 بوصة وأكثر.

  • الاعتبار الرابع: كاميرا الويب (Webcam)

إذا كنت تنوي إجراء محادثات فيديو عن طريق السكايب او عن طريق برامج أخرى، اختر لابتوب يتضمن كاميرا ويب جيّدة.

عموماً كل أجهزة الحواسيب المحمولة الجديدة تتضمن كاميرا ويب، وإذا كنت لا تحبذ وجودها في الحاسوب؛ فيمكنك تغطيتها بلاصق صغير مصمم لهذه الغاية.

دقة الكاميرات في الحواسيب المحمولة تعتبر متقاربة، فلا تجعل دقة الكاميرا أمراً رئيسياً عند الاختيار.

  • الاعتبار الخامس: عمر البطارية

أغلب مستخدمي أجهزة الحاسوب المحمولة يهتمون باستخدامها لاسلكياً؛ وعموماً فمن المفيد اختيار جهاز ببطارية تدوم طويلاً.

الاضطرار للجلوس على مقربة من منفذ كهربائي لاستعمال الجهاز قد لا يكون أمراً مستحباً؛ لذا احرص على الاطلاع على آراء المجرّبين ومواصفات الجهاز قبل شرائه، وانتقي جهازاً يدوم لمدة لا تقل عن ساعتين إلى ثلاث ساعات عند شحنه بشكل كامل.

تنقسم الحواسيب المحمولة من حيث مكان وجود البطارية وإمكانية تبديلها إلى قسمين، قسم يحتوي على بطارية داخلية تحتاج إلى مختبر لتبديلها، وقسم آخر، وهو ما يمثّل الشريحة الأوسع من حيث الانتشار بحيث يحتوي على بطارية خارجية يمكن سحبها وتبديلها بسهولة. وإذا ما تحدثنا عن البطاريات الخارجية، فهنالك فروقات عديدة بينها من حيث عدد الخلايا، البطاريات الأكثر انتشاراً تشمل 6 خلايا، وهنالك بطاريات تحتوي على 3 خلايا تعمل مع الحواسيب المحمولة الصغيرة، وأخرى تحتوي على 9 خلايا تعمل لعدد أكبر من الساعات.

 تذكر أنه إذا كانت بطارية جهازك تدوم لمدة طويلة؛ يمكنك أخذ جهازك معك دون الشاحن، وعندها حقيبتك ستكون أقل وزناً.

  • الاعتبار السادس: لوحة المفاتيح

صورة لوحة مفاتيح مضيئة للابتوب

إذا كان تخصصك في الجامعة يتطلب كتابة الكثير من الأرقام؛ فاختر جهازاً بلوحة مفاتيح كاملة تتضمن لوحة أرقام جانبية، بالإضافة إلى لوحة الأحرف الأساسية.

يمكن إيجاد لوحة مفاتيح كاملة في الحواسيب المحمولة صاحبة شاشة 15 بوصة وما فوق.

  • الاعتبار السابع: الأقراص الصلبة

معظم الطلاب يحتفظون بكمياتٍ كبيرةٍ من الصور والفيديوهات والأغاني، إضافةً إلى المستندات والملفات الدراسية.

ولضمان توفِّر مساحةٍ تكفي لحفظ كل تلك الملفات؛ عليك اختيار حاسوب محمول مزود بقرصٍ صلبٍ لا تقل سعته عن 320 جيجا بايت.

أما بالنسبة للطلبة الذين يستعلمون برامج متطورة للفنون والهندسة والعمارة أو مجالاتٍ دراسية أخرى؛ فقد يكون من المجدي شراء لابتوب بسعة 1 تيرا بايت.

هنالك نوعان للأقراص الصلبة، وهي: الـ HDD والـ SSD، ولكل منها حسناته وسيئاته، لذا عليك اختيار النوع الأنسب لميزانيتك واحتياجاتك.

من محاسن الـ HDD قدرتها على تخزين كميات كبيرة من البيانات، ومن مساوئها أنها بطيئة في نقل الملفات واستعادتها، كما أنها تحتوي على أجزاء متحركة، وهو ما يجعلها أكثر عرضة للعطب والتلف.

أما الـ SDD، فآلية عملها قريبة لآلية عمل وحدات التخزين القابلة للإزالة، وهي أخف وزناً من الـ HDD، ولا تحتوي على أجزاء متحركة، وتخزِّن البيانات وتستعيدها بسرعة، لكنها أكثر كلفة من الـ HDD، وغالباً ما تكون سعتها أقل.

  • الاعتبار الثامن: الوصلات الخارجة

يستخدم الطلاب مختلف أنواع الإلكترونيات؛ لذا من الضروري اختيار حاسوب محمول يتضمن العديد من الوصلات بمختلف أنواعها.

انتقي جهازاً يتضمن عدة منافذ (USB) لاستخدامها مع الأقراص القابلة للإزالة، وأجهزة الوسائط المتعددة مثل الآي بود.

وقد يهمك أيضاً احتواء الحاسوب المحمول على منفذ لقراءة كروت الذاكرة من نوع SD المستعملة في الهواتف النقالة، وCF المستعملة في الكاميرات الرقمية.

لتوصيل الحاسوب المحمول بجهاز عرضٍ ضوئي؛ ابحث عن وصلة VGA، وإذا كنت مهتماً بعرض فيديوهات الإنترنت على شاشة التلفاز، فستحتاج لأحد المنافذ التالية: S-Video، DVI، HDMI. الـ  HDMI تعتبر أكثر الوصلات دقة وهي تنقل الصوت بالإضافة للصورة.

تذكر أن هنالك محوّلات تسهّل عليك توصيل الحاسوب المحمول بأجهزة أخرى عديدة، حتى ولو لم يحتوي حاسوبك المحمول على المنفذ المناسب.

  • الاعتبار التاسع: التوصيل اللاسلكي

صورة واي فاي لابتوب

ينجز الطلاب قسماً كبيراً من أبحاثهم على الإنترنت، كما ان الجامعات تؤمن تغطية واي فاي Wi-Fi تشمل جميع أنحاء حرم الجامعة، بالإضافة إلى أن تغطية الـ Wi-Fi تتواجد في العديد من الأماكن مثل المطاعم والمطارات والمقاهي والأماكن العامة وغيرها.

تأكد بأن الحاسوب المحمول الذي ستشتريه يتوافق مع تقنية 802.11 Wi-Fi.

بعض الطلاب يهمهم أن يدعم جهازهم الاتصال الشبكي واسع النطاق (WAN) في حال كانوا خارج حدود تغطية الـ Wi-Fi وغير قادرين على الاتصال سلكياً بالإنترنت، تلك الخاصية تتيح لهم الاتصال بالإنترنت حتى في المناطق النائية.

قم بفحص المراجعات المتواجدة بموقع لبيب

لا تتوقف أسواق التكنولوجيا عن طرح حواسيب محمولة بتقنيات حديثة وتصاميم جديدة، مما يصعّب علينا عملية الاختيار أكثر.

اقرأ مزيداً من المعلومات عن الأجهزة التي تنوي اقتنائها في موقع لبيب للتأكد من حصولك على الجهاز الأفضل ضمن حدود ميزانيتك، هنالك ميزات كثيرة وأخرى تعتبر جذابة للمشتري، لكن عليك التفكير بشكل جيد إن كنت ستقوم باستعمالها، على سبيل المثال وجود شاشة لمس للحاسوب المحمول، أو شاشة يمكن سحبها، أو حتى قوة المعالجات المختلفة، فكل ميزة من تلك الميزات ترفع من سعر الحاسوب وان لم تكن بحاجة لها فلا داعي لدفع سعر غالي على ميزات لا تفييدك.

اختر ما يناسب احتياجاتك!

هنالك الكثير من الميزات المهمة في الحاسوب المحمول، تختلف متطلبات الحصول عليها من طالب لآخر حسب موضوع التعليم، ضمن هذه المقالة قمنا ببحث ما هي أهم الميزات العامة، دون التطرق للبرامج التي على الحاسوب تشغيلها أو لقوة المعالج.

الملخص

صورة طالب يستخدم حاسوب محمول

- أجهزة الحاسوب المحمول (لابتوب) هي أداة قيّمة للطلاب؛ فهي تمكِّنهم من تدوين الملاحظات وإجراء البحوث وإنجاز المهام، وهي وسيلة رائعة للبقاء على اتصال مع الأهل والأصدقاء، ومشاهدة الأفلام والتسلية عن طريق الألعاب. ولأن حواسيب الطلاب المحمولة تستخدم لأغراض عدة؛ يجب أن تكون قادرةً على أداء المهام على اختلافها.

- عليك أولاً معرفة ما إذا كانت مدرستك أو جامعتك تستخدم نظاماً معيناً، وبالتالي التنسيق معها حرصاً على التوافق، بعدها حدد الحجم والوزن الملائم للحاسوب المحمول الذي ترغب باقتنائه، ومن ثم ابحث عن المزايا الخاصة التي تريدها.

- ابحث عن الحواسيب المحمولة الموجودة في المتاجر شخصياً، لتتحسس جودة صناعتها وترى تصميمها عن قرب، وحتى وإن حددت خياراتك على الإنترنت؛ التسوق شخصياً سيساعدك في اختيار الشكل الأفضل.

- اقرأ المراجعات وتأكد من سمعة المتاجر لتشتري وأنت مطمئن.

- قم باختيار جهاز له ميزات جيدة وحصرية لكي يدوم معك لسنوات عديدة.


آخر تحديث